۩۞۩ منتدي عبير الإسلام النسائي ۩۞۩
۩۞۩ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ۩۞۩

أهلا بك زائرتنا الكريمة يسعدنا أن تكوني عضوة في أسرتنا نتشارك معا وتكوني مفتاحا للخير.

۩۞۩ منتدي عبير الإسلام النسائي ۩۞۩

فساتين زفاف,فساتين السهرة,ملابس عملية,ملابس رياضية,لانجيري,فنون المكياج,العناية بالشعر,العناية بالبشرة,عطور الصبايا,أدوات تجميل,نصائح للصبايا,تنسيق الحجرات,مفروشات, إسلامي ,المرأة والطفل,طبخ ,فوتوشوب وسكرابز,أشغال فنية,أزياء وأكسسوار,رجيم ورشاقة,ديكورات
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فضلا اجبنى من انت؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشقة الجنة
عضوة جديدة
عضوة جديدة
avatar

انثى عدد الرسائل : 5
العمر : 40
البلد : مـصر
تاريخ التسجيل : 04/05/2008

مُساهمةموضوع: فضلا اجبنى من انت؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟   الأربعاء نوفمبر 17, 2010 1:50 pm

أخي واختى في الله ..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





لو أنني سألتك هذا السؤال وقلت لك : ما اسمك عند رب العالمين ؟ فبم تجيب ؟ من أنت ؟!!



هل أنت فلان الكذاب، أو الغشاش، أو المرائي، أو المنافق، أو .. أو ؟!




أم أنت فلان المؤمن، أو الموحد، أو القوَّام، أو الصوّام، أو القائم بالقسط، أو الذكير، أو الصديق .. آهٍ .. آهٍ


من أنت ؟!



أجبني - أخي - الآن ، قبل أن تُنبأ به غدًا على رؤوس الأشهاد يوم تبلى السرائر، يوم الفضيحة الكبرى فلا


أبأس ولا أشقى ولا أذل منك يومئذٍ .



إني أريد أن أسألك ما هي وظيفتك عند الله ؟!!



إن أكثرنا يعمل لحساب نفسه، ونسي الله الذي خلقه، ما هي وظيفتك في خدمة الله ؟! إن قلت لي : لا
شيء. فأنت -أيضًا - لا شيء، فإن لم يكن لك وظيفة عند ربك فلا نفع لك في هذه الدنيا ولا قيمة لك عند

الله، فإنما قيمة العبد عند الله حين يعظم العبد الله، فيعظم الله في قلبه، وإذا عظم الله في قلبك فأبدًا لا تطيق


ولا تستطيع أن تجلس هكذا لا تدعو إلى طريق مولاك.



أختي الحبيبة .. أخى الكريم



لا تخادع نفسك، فأنت على نفسك بصير، لا تقل : كنت وكان وسوف، فإنها حبائل الشيطان، بل سل نفسك بصدق


وفي الحال : من أنا عند الله ؟!



فإن أدركت أنك في الحضيض، فقل لها : وحتى متى ؟! فإن تسرب إليك هاتف من يأس فذكرها بالله الرحيم،
فإن تعلقت بالرحمة ولم تعمل فهذا عين الغرور، فمن يحسن الظن بالله يحسن العمل، وما مآل المُغترّين إلا أن


يبدو لهم من الله ما لم يكونوا يحتسبون.



وإن كنت على خير فإياك أولاً أن تغتر أو تعجب، بل سل نفسك حينئذٍ : أين شكر النعم ؟! وهل ما أنا فيه
استدراج ؟ ومدار النجاة في أن تكون دائمًا في زيادة ، فإن كنت في نقصان فهنا البليّة الكبرى ، لأنَّ الموت قد

يفاجئك على هذه الحالة، ومازلت أنت تذكر ليلة قمتها، ويوم بعيد صمته، وتركن على أعمال هزيلة لا تغني عنك


من الله شيئًا، فما عساك تصنع حينها ؟



قال ابن مسعود : إنكم في ممر الليل والنهار في آجال منقوصة، وأعمال محفوظة، والموت يأتي بغتة، فمن زرع
خيرا فيوشك أن يحصد رغبته، ومن زرع شرا فيوشك أن يحصد ندامة، ولكل زارع مثل ما زرع لا يسبق بطيء

بحظه، ولا يدرك حريص ما لم يقدر له.

منقول

من اختى وحبيبتى وصديقة عمرى الرحمة

http://www.momenway.com/vb/showthread.php?t=1622
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://hspy-raby.alafdal.net/
 
فضلا اجبنى من انت؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
۩۞۩ منتدي عبير الإسلام النسائي ۩۞۩ :: ღ♥ღالمنتديات الإسلاميةღ♥ღ :: المقالات والمواضيع الإسلامية-
انتقل الى: